LEBANESE BACKGAMMON FEDERATION

تشكيل لجنة شبابية للعبة طاولة الزهر بنسختها الاجنبية «باك غامون»

الشعار يخص اتحاد اللعبة

انضم الى الاتحاد الدولي للعبة "WBIF" عام 2023

نشاطات الاتحاد اللبناني لطاولة الزهر 

برنابا بطل المرحلة الأولى من بطولة لبنان في "الباك غامون"

30-01-2023

وطنية - إفتتحَ الإتحاد اللبناني للـ"باك غامون" بطولة لبنان للعبة للعام 2023 بإقامة المرحلة الأولى يوم السبت الماضي في النادي اللبناني للسيارات والسياحة في الكسليك، حيث تنافس 61 لاعباً من مختلف المناطق اللبنانية على اللقب وسط أجواء حماسية جميلة.

وبنتيجة المنافسات، أحرز جو برنابا من نادي "بانشو سبورتينغ كلوب" (PSC) اللقب ونال 14 نقطة، فيما حلّ بول الزغبي (ATCL) في المركز الثاني حاصداً 10 نقاط. وإحتلّ رئيس إتحاد "الباك غامون" جان أبي حيدر (PSC) المركز الثالث بفوزه على منير علم الرابع، ونال كلاهما 7 نقاط.

وفي الختام، وُزّعت الدروع والكؤوس على الفائزين.

وكشف أبو حيدر بالمناسبة أنّ "الجوائز المالية في نهاية الموسم الرياضي ستشمل الفائزين الثمانية الأوائل وليس الثلاثة الأوائل فقط كما جرت العادة في السنوات الماضية"، متمنياً للاعبين "عاماً موفّقاً مليئاً بالنجاحات والألقاب، وللعبة المزيد من الإزدهار والتألق محلياً وخارجياً".

وتقام المرحلة الثانية من البطولة يوم السبت في ١٨ شباط المقبل.

نشاط إتحاد الـ"باك غامون"

28-01-2023

تنطلق اليوم المرحلة الأولى من بطولة لبنان في "الباك غامون" في النادي اللبناني للسيارات والسياحة في الكسليك بمشاركة نحو 85 لاعباً. وسبق البطولة دورة لتصنيف اللاعبين لتقييم أدائهم وطريقة لعبهم، والتي يعتمدها إتحاد اللعبة للمرة الأولى هذا الموسم، وقد شارك فيها 18 لاعباً، وهو رقم قياسيّ. إشارة الى أنّ دورة التصنيف ستتيح للاعبين، بالإضافة إلى تصنيفهم محلياً، أن يُصنَّفوا عالمياً على موقع "BMAB" من قبل الاتحاد الدوليّ للعبة بعد إرسال نتائجهم تباعاً.

أبي حيدر رئيساً للإتحاد اللبناني للباك غامون


 

28-10-2022

نالت الهيئة الادارية المنتخبة للإتحاد اللبناني للباك غامون المرخّص لها بموجب القرار رقم 139/1/2022 تاريخ 28/7/2022، إفادة إدارية رسمية صادرة عن وزارة الشباب والرياضة وموقعة من المدير العام للوزارة زيد خيامي، حيث حاء توزيع المناصب داخل الإتحاد كالآتي:
جان جورج أبي حيدر (رئيساً)
برنار مجيد حاتم (نائباً للرئيس)
صالح ريمون فرج الله (أميناً للسرّ)
كريم وليم أبو عبسي (أميناً للصندوق)
طوني يوسف برنابا (مسؤولاً للعلاقات الدولية)
ايلي أنطونيوس نعمة (مسؤولاً للعلاقات الداخلية)
كبريال لويس توتونجي (مسؤولاً للإعلام والتوثيق)
وتبدأ الهيئة الإدارية الجديدة ولايتها بتاريخ 28/7/2022 وتستمرّ لأربع سنوات تنتهي في 26/7/2026 .
وينظم إتحاد "الباك غامون" بطولة لبنان العامة للعبة يومَي 26 و27 تشرين الثاني المقبل في القاعة الكبرى للنادي اللبناني للسيارات والسياحة في الكسليك.

الاتحاد اللبناني للباك غامون يعرض روزنامة نشاطاته للعام 2023

25-11-2022

عقد الإتحاد اللبناني للباك غامون مؤتمراً صحافياً في النادي اللبناني للسيارات والسياحة في الكسليك للإعلان عن برنامج الإتحاد وروزنامة نشاطاته للعام 2023، وأبرز النتائج التي حققها لاعبوه في العام الحالي على الصعيد الخارجي. حضر المؤتمر الدكتور رجا لبكي ممثلاً وزير الشباب والرياضة الدكتور جورج كلاس، رئيس مصلحة الشباب في الوزارة جوزف سعدالله ممثلاً مدير عام الوزارة زيد خيامي، نائب رئيس اللجنة الأولمبية اللبنانية أسعد النخل ممثلاً رئيس اللجنة بيار جلخ، رئيس وأعضاء إتحاد اللعبة، ممثلون عن الأندية المنتسبة للإتحاد، ورجال الصحافة والإعلام الرياضي.

بداية النشيد الوطني، فكلمة عريف الحفل جورج الهاني الذي قدّم الهيئة الإدارية الجديدة للإتحاد التي نالت الإفادة الادارية الرسمية من وزارة الشباب والرياضة في تموز الفائت. ثمّ تحدّث رئيس الإتحاد جان أبي حيدر عن برنامج الإتحاد للعام المقبل، وأهمّ ما يتضمّن: العمل على إنشاء معهد لتعليم الجيل الجديد في المدارس والجامعات، تنظيم دورات تدريبية لتخريج حكام، العمل على زيادة الأندية المنتسبة للإتحاد التي يبلغ عددها حالياً أربعة هي بانشو الرياضي، النادي اللبناني للسيارات والسياحة، الأهلي الخيام ولحود بلياردو، إضافة الى ثلاثة أخرى ستنتسب قريباً هي غولدن دايس، بشعله ونادي الغولف.

وتابع: "ستقام بطولة لبنان في العام المقبل على شكلّ دوريّ عام يتضمّن دورات موزّعة على 12 مرحلة شهرية وتسجيل نقاط للفائزين، وفي نهاية السنة يفوز بلقب بطل لبنان للفردي اللاعب الذي يحرز مجموع النقاط الأعلى، وبطل لبنان للنوادي النادي الذي يجمع العدد الأعلى من النقاط، وسنسعى في هذا السياق الى تأمين راعٍ للإتحاد بهدف دعم بطل لبنان للسفر وتمثيل وطنه في البطولات الدولية"، وكشف عن التحضير لتنظيم بطولة دولية في العام 2024 لإستقطاب لاعبين أجانب، تمهيداً لإستضافة بطولة العالم في السنوات المقبلة.

أضاف أبي حيدر: "يختتم إتحادنا برنامجه للعام 2022 بتنظيم بطولة كأس لبنان المفتوحة التي ستقام في النادي اللبناني للسيارات والسياحة في الكسليك في 26 و27 تشرين الثاني الجاري، والمهلة لا تزال متاحة للراغبين بالإشتراك فيها من خلال الإتصال بالاتحاد لتسجيل أسمائهم"، لافتاً الى أنه إبتداءً من العام المقبل سيُسمح للاعبين الأجانب بالمشاركة في بطولة الكأس المفتوحة التي ستقام وفق مرحلة واحدة فقط من أجل رفع مستوى المنافسات".

بدوره نقل لبكي تحيات الوزير كلاس الى رئيس وأعضاء إتحاد "الباك غامون"، معرباً عن وقوفه الدائم الى جانبه ودعمه المعنويّ الكبير له، متمنياً له كلّ النجاح والتوفيق في المستقبل.

ثمّ عرض شريط فيديو قصير عن البطولات السابقة في اللعبة والمنافسات القوية التي شهدتها. بعدها سلّم أبي حيدر درعاً تقديرياً الى رئيس اللجنة التأسيسية للعبة تابت تابت، ونائب الرئيس الحالي برنار حاتم درعاً مماثلاً الى أمين سرّ اللجنة التأسيسية فادي أسمر، وأمين السرّ الحالي صالح فرج الله درعاً ثالثاً الى عضو اللجنة التأسيسية روني صادق.

وفي الختام دعي الحاضرون الى حفل عشاء بالمناسبة.

تعميم

اصدر وزير الشباب والرياضة محمد فنيش قرارا بتاريخ 11 حزيران يتعلق بتشكيل لجنة لادارة لعبة "الباك غامون".

وتألفت اللجنة من: اميل ادمون شاغوري رئيسا، شربل الياس سلامة نائبا للرئيس. جوزف خيرالله امينا عاما، جو غسان معوشي أمينا للصندوق، ماري تيريز جوزف تنوري محاسبة.

وحددت مهام اللجنة بتنظيم شؤون اللعبة والاشراف عليها ونشرها وتشجيع ممارستها في لبنان وتمثيل لبنان في الخارج وفقا للقوانين المرعية الاجراء، واقامة البطولات والنشاطات الخاصة بالرياضة.

كما حددت ولاية اللجنة بسنة واحدة تبدأ من تاريخ صدور القرار.

إن وزير الشباب والرياضة،
بناء على المرسوم رقم 11217 تاريخ 15/2/2014 (تشكيل الحكومة)،
بناء على القانون رقم 247 تاريخ 7/8/2000 (دمج وإلغاء وإنشاء وزارات)،
بناء على القانون رقم 629 تاريخ 20/11/2004 (تنظيم وزارة الشباب والرياضة)،
بناء على المرسوم رقم 8990 تاريخ 29/9/2012 (تنظيم الحركة الرياضية والشبابية والكشفية)
بناء على اقتراح المدير العام للشباب والرياضة،
يقرر ما يأتي:

• المادة 1
تشكل لجنة لعبة طاولة الزهر بنسختها الاجنبية «باك غامون» على الشكل التالي:
-أميل إدمون شاغوري - رئيسا
-جان كلود جورج الخوري - نائبا للرئيس
-فادي جان الاسمر - أمينا للسر
-جو غسان معوشي - أمينا للصندوق
-جوزف الياس خيرالله - محاسباً
-منير مارون علم - عضواً
-تابت انيس تابت - عضواً
• المادة 2
تحدد مهمة اللجنة بإحياء الانشطة الشبابية الفكرية التنافسية غير التراثية المرتبطة بلعبة طاولة الزهر بنسختها الاجنبية «باك غامون» (Backgammon) مع المكعب المضاعف والمرقم على أوجهه (2-4-8-16-32-64)، وذلك على سبيل التثقيف والترفيه، مع شرط عدم إقامة أي من الرهانات المالية أو العينية مهما كان نوعها من ضمن اللعبة المذكورة أعلاه.
• المادة 3
تحدد مدة اللجنة المذكورة بسنتين تبدأ إعتبارا من تاريخ صدور هذا القرار. ( جدد لها ثلاث سنوات جديدة )
• المادة 4
ينشر هذا القرار في الجريدة الرسمية ويبلغ حيث تدعو الحاجة. 2017

إتحاد الـ"باك غامون" مطلب ملحّ ومحقّ

13 كانون الأول 2021
نداء الوطن
بعد الإختتام الناجح لموسم الـ"باك غامون" (طاولة الزهر- الفرنجية بنسختها الأجنبية) أول من أمس السبت مع إقامة بطولة لبنان المفتوحة التي شهدت إقبالاً كثيفاً من قبل المشاركين والمشجّعين على السواء، صار لا بدّ من "كَودرة" هذه اللعبة ووضع الأطر القانونية والتنظيمية لها، وتحويلها من رياضة شعبية تراثية منتشرة في كلّ المدن والقرى اللبنانية الى رياضة رسمية تقام منافساتها تحت كنف إتحاد يرعاها ويُشرف على بطولاتها، علماً أنها لغاية اليوم تحت وصاية لجنة إدارة إتحاد "الباك غامون" التي إستلمت مهامها رسمياً في شهر أيار الماضي، وهي تتألف من مجموعة من الشباب النشيطين والأكفّاء وذوي الخبرة في اللعبة ويستحقّون بالفعل أن يكونوا نواة الإتحاد المُنتظر.

لا يجبُ أن تتردّد وزارة الشباب والرياضة لحظة واحدة في الموافقة على أن يبصر الإتحاد اللبناني لـ"الباك غامون" النور في أقرب وقت، فهذه الرياضة التي تعتمدُ بشكل رئيسيّ على الذكاء والتركيز والمهارات الفردية لا تختلفُ من حيث مضمونها عن رياضتَي الشطرنج والبلياردو على سبيل المثال لا الحصر، واللتين تزاولان تحت إشراف إتحادَين مستقلّين يضعان ويطبّقان روزنامتَي نشاطاتهما السنوية، مع التنويه بأنّ أبطال الـ"باك غامون" يشاركون في الكثير من البطولات العربية والدولية منذ سنوات طويلة ويحقّقون نتائج مشرّفة للبنان، وهم يستأهلون أن يكون لديهم إتحادهم الخاص الذي يُعنى بشؤونهم وأوضاعهم.

الكرة اليوم في ملعب وزارة الشباب والرياضة، فلتسارعْ الى السماح بإنشاء الإتحاد اللبناني لـ"الباك غامون" لكي تفسح المجال أمام العديد من الأندية اللبنانية لإضافة رخصة على كشوفاتها لمزاولة هذه اللعبة، وتكونُ بالتالي بمتناول جميع من يحبّ أن يتحوّل من مجرّد هاوٍ فيها الى لاعب محترفٍ ينافسُ رسمياً على ألقابها.

نشاط الـ "باك غامون"

 

11-08-2021

أعلن المسؤول الإعلامي للجنة إدارة الإتحاد اللبناني للـ"باك غامون" صالح فرج الله لصحيفتنا أنّ باكورة نشاطها لهذا العام ستكون بطولة جبل لبنان التي ستقام في 22 آب الجاري في مطعم "قهوة الستّ" في أنطلياس، على أن تليها تباعاً بطولات باقي المحافظات، وتُختتم ببطولة لبنان المفتوحة لعام 2021 في كانون الأول المقبل. يُذكر أنّ لجنة إدارة إتحاد الـ"باك غامون" التي أبصرت النور في شهر أيار الماضي،

تتألف من تابت تابت رئيساً، جان أبي حيدر نائباً للرئيس، فادي الأسمر أميناً عاماً، كريم أبو عبسي أميناً للصندوق، روني صادق محاسباً، يغيشه خاجيكيان وصالح فرج الله عضوَين مستشارَين.

طاولة الزهر في لبنان... "لعبة جدودنا" تسير نحو الاحتراف
عبدالناصر حرب المصدر: "النهار" 19 آب 2019 | 15:01

تمثل طاولة الزهر تراثاً كبيراً لجدودنا، وهي لعبة مشهورة في الشرق الأوسط وإيران والبلاد العربية بشكل واسع، خصوصاً أن المنافسة فيها لا تحتاج إلى إمكانات عالية، وإنما إلى لاعبين وطاولة من الخشب مع أقراصه ونردين سداسيين.

وحين نقول طاولة الزهر، يخطر في بالنا سريعاً "المحبوسة" أو "الفرنجية"، فنجد كل لاعب واثقاً من نفسه بالقدرة على التغلب، لتبدأ بعدها مرحلة المنافسة، التي لا مجال فيها للخداع أو الغش.

"باك غامون" أو طاولة الزهر بنسختها الأجنبية، هي لعبة بدأت في السنوات القليلة الماضية تأخذ رونقاً كبيراً على الساحة اللبنانية، وأصبحت تسير بثبات نحو نيل الثقة للتحول إلى احتراف مع تأسيس اتحاد لها يتوقّع أن يبصر النور قبل العام المقبل.

وأكد رئيس اللجنة الفنية لباك غامون إميل شاغوري أن "الباك غامون" أصبحت "محدثة ومنظمة أكثر ومعترفاً بها دولياً، كما لديها بروتوكول معين يجب العمل به، الأمر الذي يجعلها احترافية، لا سيما وأنها تحتاج إلى تركيز عالٍ وتفكير وهدوء وأيضاً ذكاء".

واللافت أن في البطولات يتنافس عدد كبير من اللاعبين، ما يعني خوض أكثر من مباراة في الوقت الواحد، لذلك، فإن التطورات الكبيرة التي شهدتها طاولة الزهر وصلت إلى شكل والمواد التي تصنّع منها هذه الطاولة من السجاد المخمل والمعمول من جلد، لمنع إصدار أي صوت خلال اللعب، كما أن المتنافسين قد ينهيا المباراة من دون أي كلمة، لأن اللعبة لا تحتاج إلى كلام.

وأضاف شاغوري في حديث مع "النهار": "في حال حصول أي خلاف بين اللاعبين أو اعتراض على لعبة أو أي أمور أخرى تؤدي إلى إيقاف اللعب، يُلجأ إلى الحكم لحل المشكلة".

وتابع: "طاولة الزهر بنسختها الأجنبية شهدت تطوراً كبيراً خلال السنوات الأخيرة، بدليل عدد اللاعبين الذي يرتفع مع كل بطولة في مختلف المحافظات، لا سيما أن اللجنة الفنية تعمل من أجل نشر اللعبة أكثر، عبر دورات تدربيية من دون أي مقابل مالي، فضلاً عن إقامة دورات ودية للتسلية والتي تشمل أيضاً تعلم أصول اللعبة وشرح كل القوانين الجديدة والأنظمة، والتي تكون دائماً موجودة على الطاولة في أي بطولة".

وترفع اللجنة الفنية من وتيرة عملها بشكل دوري، فالهدف هو نشر اللعبة في كل المحافظات والمناطق اللبنانية، بعدما كانت سابقاً محصورة بشكل كبير في بيروت، حيث ستقام بطولة جبل لبنان في مجمع "لا سياستا" في خلدة يوم السبت 24 آب الحالي.

وأكمل رئيس اللجنة: "هدفنا واضح ولا يمكن أن نتجاهله في حال أردنا أن ننجح في عملنا، وهو نشر اللعبة في المحافظات. نريد أن يصبح للعبة اتحاد، وهو ما سيحصل قريباً، بانتظار وزارة الشباب والرياضة التي بصدد وضع شروط اللعبة، وبمجرد إقرار القوانين قبل رأس السنة، سنبدأ بتشكيل الاتحاد".

وأضاف: "العلاقة مع الوزارة ممتازة، ونشكرها على تجديد الثقة باللجنة من خلال تمديد فترتها لثلاث سنوات جديدة، علماً أننا لم نطلب أي مساعدة منها، فهذا ليس من حقنا حالياً".

وتعتبر طاولة الزهر فرصة للجميع من أجل المنافسة فيها، أو حتى لعبها للتسلية، خصوصاً أنها تخفف من التوتر عند الشخص، وتعتمد على التفكير والهدوء والذكاء، إضافة إلى أنها لعبة مفتوحة للجميع، بمعنى أن معداتها لا تحتاج إلى كلفة عالية، في وقت تقدم فيه اللجنة كل المعدات المطلوبة خلال أي بطولة، والاشتراك في تلك البطولات يبدأ من 20 ألف ليرة لبنانية فقط وأكثر.

ويبدو أن اللجنة الفنية تعتمد السياسة الأنجح لنشر أي لعبة ولتطورها ولخلق جيل جديد فيها، عبر الدخول إلى الجامعات والمدارس، إذ أشار شاغوري إلى "التعاون مع الاتحاد الرياضي اللبناني للجامعات برئاسة المحامي القنصل نصري لحود، بهدف إجراء بطولات بين الجامعات".

وأبدى شاغوري تفاؤله بمستقبل اللعبة، خصوصاً أن "عدد اللاعبين يرتفع تدريجاً، فضلاً عن دخول السيدات في أجواء المنافسات، ولو بنسبة قليلة، وصولاً إلى المنافسين من الفئات العمرية. فهذه اللعبة موجودة في كل بيت لبناني، ونحن نسعى إلى نشرها أكثر مع عدم تجاهل المشاركات الخارجية التي سيكون لها شأن في المستقبل".

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON  توثيق

جميع الحقوق محفوظة © - عبده يوسف جدعون  الدكوانة  2003-2022